جراحة الجفن (بلیفاروبلاستي) | الدكتور داريوش ساريخاني
جراحة الجفن (بلیفاروبلاستي)

جراحة الجفن (بلیفاروبلاستي)

نشر على بواسطة مدیر

سبب تدلي جفن العین قد یکون لأسباب مختلفة من ضمنها استرخاء العضلات حول العينين والجفون و زیادة العمر أو یکون ذلک منذ الولادة. معظم الأفراد و من أجل القضاء علی تدلي الجفون،یبادرون بإجراء عملیة تجمیل الجفون (العلوي و السفلي).عملیة ترهل الجفون یتسبب بتمدد البشرة و عضلات الجفون و خلف العیون کذلک. بعد إجراء هذه العملیة الجراحیة و من أجل تنظیم الحواجب مع الجفون،یجب الإستفادة من اللیزر و یتم شد الحواجب بعدها.


جراحة تدلي الجفون حساة و قریبة إلی الأعصاب البصریة لدی الفرد و أي خطأ بإمکانه أن یتسبب بآثار لاتعوض. من هذا المنطلق یجب الإنتباه و الدقة في إختیار عیادة التجمیل و الجراح الأخصائي أیضاً. سعادة الدکتور ساریخاني و من خلال خبرته و تجربته الطویلة في مجال جراحة الإنتفاح تحت العین و إصلاح الجفن و السواد تحت العین کما أنه یقوم بمعالجة المرضی الذین یعانون من إطراق أو تدلي الجفون.هذا و یقوم الدکتور ساریخاني بتقییم کیفیة الأنسجمة الناعمة و العظام الموجودة حول العین و أیضاً موقع الحاجبین.وفقاً للنتائج الحاصلة و ظروفکم الخاصة،سیقوم بتوجیهکم و نصیحتکم کما یجب. کما سیحدثکم عن المخاطر المحتملة والآثار الجانبية المحتملة و سبب السواد تحت العین حتی تتخذون القرار لإجراء العملیة الجراحیة بدرایة و وعي مسبقین.
 

جراحة تدلي الجفون التجمیلیة


تدلي الجفون تعتبر إحدی الأسباب الرئیسیة من أجلها یقوم بعض الأفراد بإجراء عملیة تجمیلیة للجفون (بلیفاروبلاستي) و ذلک لإزالته و شد البشرة الزائدة من أجل الحصول علی مظهر شاب و منتعش. عملیة تدلي الجفون التجمیلیة تکون سبباً في شد الجلد المعلق حوالي العیون و یساعد علی أن یکون مظهر الفرد جمیلاً و شاباً في نفس الوقت.
في حال أن حصلت لدیکم إضطرابات في رؤیتکم بسبب تدلي الجفون،بإمکانکم بمساعدة عملیة جراحة الجفون التجمیلیة أن تزیلوا الموانع التي تظهر أمام العین.عملیة جراحة الجفون التجمیلیة بإمکانها أن تقضي علی إزالة الجلد و العضلات و أحیاناً الدهون الزائدة من علی الجفون في الجانب العلوي و السفلي. في بعض الحالات،لربما أنتم لا تحتاجون لإزالة الجلد و العضلات أو لربما تحتاجون لإجراء عملیة جراحیة علی کلا الجفنین في الجزء العلوي و السفلي و بشکل متزامن.
عملیة تجمیل الجفن العلوي (و الذي یعرف غالباً ما بعملیة شد العین) یجب أن لا تعتبر خطأ بعملیة تدلي الجفون. في هذه العملیة یتم تثبیت موقع الجفن العلوي من خلال شد العضلات و الأوتار المسؤولة عن الحفاظ على الجفون بحالة إعتیادیة. عملیة جراحة الجفون في کثیر من الأوقات یتسبب بصعود بفارق طفیف للجفون حیث ثقل الجلد الزائد في الحقیقة یتسبب بإنخفاض الجفن العلوي أو تدليه أیضاً.
 

تعليقات (0)
اترك تعليقا